ليس النمو والنضوج مؤشري قدرة أكبر على عملِ أكثر، إنما هما قدرة أكبر على المحبة وقبول الآخرين

مواصفات

  • عدد الصفحات : 104
  • نوع الغلاف : soft
  • Book dimensions : 17.5x11cm
  • سنة الطباعة : 2010
  • ISBN : 978-90-5950-176-8

الأكل : عدو أم صديق

سلسلة 180 درجة

هل يعيشُ الإنسان ليأكلَ أم أنَّه يأكلُ ليَعيش؟ بالتَّاكيد لأنَّك إنسانٌ عقلانيٌّ ومتَّزن، فإنَّك ستَردُّ بأنَّنا نأكلُ لنَعيش. ليس تمامًا. فنحن نأكلُ أيضًا لنَستمتعَ، ونأكلُ لنَحتفلَ، كما أنَّنا نأكلُ لنَتَواصَلَ ونتعاهَدَ ويكونَ بيننا ’’خبزٌ وملح‘‘. نحن نأكلُ للبنيان، ونأكل أيضًا للحَنان. نأكل للحصول على الطاقة، ونأكل أيضًا للحفاظ على العلاقة.
إنَّ للأكلِ في حياتنا- حالُه حالَ الجنس- وظائفَ روحيَّةً ونفسيَّةً وعلاقاتيَّةً أكبر بكثيرٍ من وظيفته الفسيولوجيَّة. وكما أنَّ الأكلَ مصدرٌ أساسيٌّ لِلَذَّتنا، فهو أيضًا أحدُ أهمِّ مَصادر شقائنا. إنَّنا قد فشلنا نحن الجنسَ البشريَّ في التَّعامُل مع الجنس، ونفشلُ أيضًا في التَّعامُل مع الأكل. وكما أنَّ حياتَنا مُرَصَّعةٌ بمآسي الطلاق والخيانة والإدمان، ومُوَشَّاةٌ بالاعتداء والانتهاك والدعارة، فهي أيضًا مطرَّزَةٌ بالسُّمنة والإفراط في الأكل وبرامج الحِميَة الفاشلة، وأذهانُنا مشغولةٌ باضطراباتٍ وسلوكيَّاتٍ مثل فقدان الشهيَّة العصابيّ، وإدمان الجوع، والتقيُّؤ بل الموت في سبيل الرشاقة. إنَّ الأكلَ أيضًا هو نافذةٌ نرى من خلالها جوعَنا إلى الحبِّ، ونهمَنا إلى السَّيطرة.

Order Now

اشترك بالنشرة الاخبارية

الطابق السادس, 81 شارع الكلية العلمية الاسلامية
info@ophir.com.jo هاتف+962 6 5665 768
فاكس+962 6 5639 768
صندوق بريد 3062
عمان 11181, الاردن