هو راعي كنيسة حياة العهد في ميريلاند. تعود بداية جوشوا في الكتابة إلى الزمن حين كان محرِّر مجلَّة ‘‘الموقف الجديد’’ (New Attitude)، وهي مجلَّة رسميَّة مسيحيَّة مصمَّمةٌ خصِّيصًا للمراهقين الذين بتلقَّون علومهم المدرسيَّة في البيت. ألَّف كتابه الأوَّل ‘‘ودَّعتُ المواعَدة إلى غير رجعة’’ (I Kissed Dating Goodbye) عندما كان في الحادية والعشرين من عمره. وفي تلك السنة عينها، انتقل من أوريغون إلى غيثربرغ، ميريلاند لأجل التدرُّب على الخدمة الراعويَّة. وبعد مُضِيِّ خمس سنواتٍ على تخلِّيه عن فكرة التوقُّف عن المواعَدة، التقى عروسته العتيدة شانن، التي صادَقها ثُمَّ اقترنَ بها. يتحدَّثُ إلينا بشأن قصَّة حبِّهما، وبشأن الدروس القيَّمة التي لقَّنهما إيَّاها الله في كتابه الثاني: ‘‘الشابُّ يلتقي الفتاة: مرحبًا بالتَّودُّد’’ (Boy Meets Girl: Say Hello to Courtesy). يُعدُّ أعظم شغفٍ لديه الوعظُ بالكلمة ودعوة هذا الجيل إلى التزامٍ قلبيٍّ كاملٍ تُجاه الله. في شهر كانون الثاني/يناير من كلِّ عام، يقود مؤتمرًا للعازبين تحت عنوان: ‘‘موقف جديد’’.
عرض:
الفرز بواسطة:
الجنس ليس هو المشكلة (انها الشهوة)
كتب هذا الكتاب للرجال والنساء، لان الشهوة ليست مشكلة تواجه الرجال فقط، بل هي معضلة بشرية. وما لم نكن..
$5.08